ايه العلاقة بين تعليم القيادة العشوائي و نسبة الحوادث بمصر..

لا نحتاج لاحصائيات و لا نسبة من مراكز موثقة..

الموضوع واضح وضوح الشمس حيث ان الحوادث فعلياً تحدث بسبب اخطاء بشرية و هذا ينقلنا لمدا ثقافة القيادة و مدي جهل تعليم القيادة الصحيح الممنهج بمصر للاسف..

حيث ان لا يوجد لقائد السيارة محاضرات للقيادة الامنه و القيادة الوقائية و توعية المواطنين بخطورة عدم الالتزام بقواعد المرور البسيطة و الالتزام بشروط السلامه..

تتمتع دول الغرب و بعض الدول العربية بثقافة التوعية المرورية و مدي خطورة عدم الالتزام بقواعد المرور و التثقيف المروري..

لا يتمتع المواطن المصري بمدي خطورة تعليم القيادة العشوائي حيث انه يتبادل ثقافة ( هتتعلم السواقة بالاحتكاك و الممارسة) لا يوجد ثقافة التعلم و التدريب ك مرحلة اولي لتعليم القيادة و لا يدرك معني كلمة قيادة امنه و تثقيف مروري و التزام بقواعد المرور..

و هذا ليس عيب في المواطن و لكن عيب في من امتهن مهنة تعليم القيادة ف ليس بمصر كثير من يدركون معني كلمة معلم او مدرب قيادة سيارات بشكل سليم و معظمهم يعتبر هذه المهنه سواق بيعلم حد يسوق (سبوبة) و لا يوجد ثقافة ان المدرب او المعلم هو كارير مختلف و له مهام و ابعاد مختلفه عن السائق.. و يقدم مركزنا كل الجهد لاظهار هذه المهنه بالشكل اللائق و تأهيل المدرب بشكل افضل و منهجة تعليم القيادة بشكل صحيح و ادخال كل ما هو جديد بالمدرسة ليظهر هذا الناتج بالشارع و علي المدي البعيد يقلل نسب الحوادث و تكون توعية المواطن هي الدور الاساسي للمدرسة باذن الله..

نرجوا من كل من يريد تعليم القيادة التدقيق و اختيار مدرسة تعليم قيادة تكون بمستوي جيد ترتقي به و بالمتدربين الي مستوي يجعلنا نعيش بشكل امن و نسبيا نقلل الحوادث و نزيف الدم و حالة الفوضي بالشارع المصري..

انت من تختار تعليم قيادة جيد و ممنهج يجعلك انت و اسرتك و المجتمع بأمان ..

او تعليم ارخص دون المستوي و تعرض حياتك و حياة اسرتك و المجتمع للخطر..

حفظ الله مصر و شعبها العظيم.